البرامج الاكاديميه

البرامج الاكاديميه في امريكا

لماذا امريكا

تعد امريكا من افضل الدول التي يمكنك الحصول فيها على قبول للدراسات العليا وهي الخيار الاول والامثل للطلاب المبتعثين والدوليين من جميع انحاء العالم. اذ بلغ عدد الطلاب في امريكا من الجنسيات المختلفه للعام الدراسي 2014/2013ما يقارب 688,000 طالب.

امريكا خيارك الامثل لاكمال دراستك وتوسيع افاقك التعليميه والثقافيه. الدراسه في الولايات المتحده الامريكه تجربه فريده من نوعها ولها جوانب ايجابيه كثيره فهي بلد اقتصادي عالمي وذو مستوى علمي رفيع.

ما الذي يجعل من امريكا الخيار الامثل للدراسه

  • التقدم العلمي وتنوع الفرص التعليميه, اذ تعد الجامعات في امريكا ذات مستويات علميه رفيعه, ويعد المنهج التعليمي الامريكي من افضل المناهج في العالم. بالاضافه الى ذلك تتمتع بتنوع التخصصات والمناهج لتتناسب مع اختيار الطلاب.
  • من اكثر دول العالم تطورا في التكنولوجيا وتعتز بكونها من اكثر البلدان الرائده في مجال التكنولوجيا, وتنوع الوسائل والتقنيات لكافه الابحاث باختلاف التخصصات في الجامعات الامريكيه. اذ يستطيع اي طالب باختلاف تخصصه استخدام افضل التقنيات ولديه امكانيه التواصل مع مختلف العلماء والباحثين من جميع دول العالم.
  • فرصه البحث والتدريب والتعليم في امريكا. اذ تقوم الجامعات الامريكيه بفتح المجال امام الطلاب الدوليين للتعلم في المعاهد العليا والتدريب مع كادر المدرسين بعد تخرجهم وهذه فرصه للطلاب لتنميه قدراتهم وامكانياتهم.
  • تنوع الخيارات والامكانيات ومرونتها في الجامعات الامريكيه. اذ لدى الطلاب امكانيه اختيار تخصصات منهجيه متعدده, فبوجود مواضيع متنوعه في مجال الرياضيات مثلا تتيح للطالب امكانيه اختيار الموضوع الذي يرغب في النخصص به.
  • تقوم الجامعات والكليات في امريكا بتقديم خدمات متعدده منها مساعده الطلاب على ايجاد السكن وفرص العمل لهم في انحاء امريكا, وتقوم بالاجابه عن اسئله الطلاب المتعلقه بكل ما يخصهم مثل التامين الصحي وكيفيه الحصول على الفيزا مما يساعد الطلاب على التاقلم السريع هناك.
  • فتح المجال للطلاب للاحتراف المهني, حيث تفتح امريكا باب العمل للطلاب الاجانب المتخرجين من الجامعات والمعاهد الامريكيه.
  • الحياه في امريكا تعد من اكثر التجارب تحديا واثاره من الناحيه التعليميه والاجتماعيه على حد سواء, حيث ان امريكا من اكثر الدول في العالم تنوعاً وتعدداً للجنسيات مما يفتح للطلاب العرب المجال للحصول على اصدقاء من جنسيات وحضارات مختلفه.

البرامج الاكاديميه في بريطانيا

لماذا بريطانيا

تعد بريطانيا احد اهم البلدان المختاره للدراسات العليا للطلاب الدوليين من جميع انحاء العالم. حيت تعود عراقه واصاله المملكه المتحده لمئات السنين. وتتميز بريطانيا بمعاهدها ذات المستوى الرفيع والعريق والتي تنتشر في انحاءها والتي تقدم افضليات للطلاب الدوليين تميزها عن الدول الاخرى المتحدثه باللغه الانجليزيه.

ايجابيات الدراسه في بريطانيا

  • تعد بريطانيا الخيار الثاني للطلاب الدوليين بعد امريكا، اذ قامت بريطانيا باستقبال ما يقرب 330,000 طالب من انحاء العالم في السنه الدراسيه 2008/2009. وتتعد جنسيات طلاب المملكه المتحده لتشمل جميع انحاء العالم, وما زالت بريطانيا تسعى لاستقبال المزيد من الطلاب الدوليين.
  • التميز والاصاله والاعتراف الدولي، اذ تعد جامعتي اكسفورد وكامبردج من اعرق الجامعات في العالم وارفعها مستوى تعليمي بالاضافه الى الكثير من المعاهد الدراسيه العليا المميزه الاخرى والمنتشره في انحاء بريطانيا. ويكفي التخرج من احد المعاهد البريطانيه لايجاد فرص عمل مميزه.
  • تدني تكاليف التعليم في المملكه المتحده مقارنه مع دول اخرى مثل امريكا. اذ تتراوح بين 4,800€ الى 12,000€ اي ما يعادل (27,000 الى 67,000 ريال سعودي) للسنه الواحده. ويمكنك توفير التكاليف عن طريق اخذ برنامج دراسي قصير مدته ثلاث سنوات بدلا من اربعه. وتقوم السلطات المسؤوله عن سن القوانين في بريطانيا بمحاوله تخفيض تكاليف الدراسه للطلاب الدوليين.
  • وفره فرص العمل في المملكه المتحده. تسمح تاشيرة التعليم لبريطانيا للطلاب بالعمل بما يعادل 20 ساعه اسبوعيا خلال فتره دراستهم وفرصه العمل بدوام كامل خلال الاجازات مما يساعد الطلاب على دفع تكاليف تعليمهم.
  • المنح الدراسيه والقروض, حيث يوجد عده خيارات للحصول على منح دراسيه وقروض للدارسين في بريطانيا مما يساعد الطلاب على تمويل دراستهم.
  • امكانيه التنقل في انحاء اوروبا المختلفه بمواصلات مختلفه كالقطارات والطائرات وبتكلفه متدنيه. مما يجعلها فرصه رائعه لزياره مختلف الدول الاوروبيه.
  • التعدديه السكانيه وتنوع الحضارات والديانات في بريطانيا, مهما كانت ديانتك او حضارتك فانت مرحب بك في بريطانيا بلد الحضارات.

البرامج الاكاديميه في كندا

لماذا كندا

تعتبر كندا بلد التنوع الحضاري فليس هنالك مثيل لهذا التنوع ، وتعتبر كندا المكان الافضل والامثل للطالب الذي يبحث عن التميز والجوده. اذ تعرض كندا مواضيع تعليميه متنوعه ومختلفه مع العراقه والجوده المرتفعه ، وتتميز كندا باريحيه الحياه والمتعه الكبيره. اذا كنت تبحث عن معاهد علميه كبيره او صغيره تستقبل من 1000 إلى 6000 طالب فهذا متوفر. اذا كنت ممن يرغبون بالسكن بمدينه صغيره ذات طبيعه خلابه قريبه من مناطق السباحه والتزلج ، او مدينه كبيره تضج بالحياه فلديك الكثير من الخيارات المتنوعه والمتعدده .

ايجابيات الدراسه في الجامعات والمعاهد الكنديه

  • صنف الاتحاد القومي كندا كافضل مكان للمعيشه ، انجازات علميه وعمليه ، بالاضافه للدخل القومي والحياه الامنه التي جعلتها مثال يقتدى به .
  • صنف مستوى التعليم العالي في كندا من ضمن الافضل في العالم، كما وان تكاليف التعليم في كندا منخفضه بالمقارنه مع باقي الدول المتحدثه باللغه الانجليزيه كما وتحظى الشهادات العلميه التي تقوم بمنحها باعتراف عالمي ودولي.
  • يمكن للخريجين الحصول على وظيفه وتاشيرة عمل لمده سنه كامله بعد التخرج، لكن هنالك العديد من الطلاب الدوليين يقومون بالعمل خلال فتره الدراسه في كندا بدون تاشيرة قانونيه ولكن جاري العمل على سن قانون يسمح بالعمل .
  • تعتبر كندا من ضمن الدول الامنه والمستقره سياسياً وامنيا، حيث يوجد الكثير من القوانين التي تحمي حقوق السكان بالاضافه إلى انها بلد محمي من الكوارث الطبيعيه .
  • يعتبر التامين الصحي الكندي من ضمن الافضل في العالم رغم تدني تكاليفه.
  • حيث ان كندا تحتضن لغتين رسميتين الا وهما اللغه الفرنسيه واللغه الانجليزيه، فتعتبر الافضل لتعلم لغتين مختلفتين.
  • تتنوع وتتعدد الجنسيات والديانات المختلفه في كندا حيث استقبلت ما يقارب 15 مليون مهاجر، لذلك تعتبر بلد ذات تعدد حضاري .
  • تتمتع كندا بمناخ يجعلها تتميز بروعه وجمال طبيعتها الخلابه، فالى جانب المدن الراقيه هناك الطقس المتنوع فهناك مثلا مناطق تتساقط فيها الثلوج شتاء واخرى لا، وبذلك تتسع امكانيه اقامه الفعاليات في الاماكن الداخليه والخارجيه في كندا.
  • تستقبل كندا كما كبيرا من الطلاب الدوليين من جميع الجنسيات والحضارات المختلفه والمتنوعه مع المحافظه على تقاليد كل حضاره واحترامها، والشيء المؤكد انها تجربه لا تنسى ابدا .

البرامج الاكاديميه في استراليا

لماذا استراليا

تدبير الحصول على قبول من جامعه موصى بها وفي برنامج تتوفر فيه انظمه وشروط المعادلات امرا بالغ الاهميه في مسيره الطالب الذي يرغب الابتعاث والدراسه في الخارج.

تعد استراليا الوجهه الاولى لطلبه الدراسات العليا وللباحثين عن الاستقرار والهجره, حيث بلغت نسبه الطلاب الدوليين في استراليا ما يقارب 30% من المجموع الاجمالي لعدد الطلبه المغتربين...و تعتبر الوجهه الرئيسيه للطلاب الذين يبحثون عن التنوعات الحضاريه والثقافيه والعلميه في كافه المجالات بالاضافه الى ان الطالب المغترب عاده يهتم ببلد الدراسه من حيث البيئه والخدمات المقدمه والتطور البنائي وهذا ما ينطبق تماما على استراليا كوجهه علميه وسياحيه حيث يتم دعم الطالب على كافه الاصعده ليكمل مسيرته العلميه ، وبالاضافه الى ذلك تعد الشهادات العلميه من الجامعات الاستراليه معتمده دوليا وعالميا.

استراليا احدى دول الكومنولث، وهي اصغر قارات العالم من حيث المساحه، وكدوله تحتل استراليا المرتبه السادسه من حيث المساحه بين دول العالم.

معلومات عامه

  • العاصمه: كانبرا
  • العمله: الدولار الاسترالي
  • اللغه الرسميه: الانجليزيه
  • عدد السكان: 22 مليون نسمه
  • المساحه: 7,686,850 كم2

الشعار الرسمي

تتخذ استراليا من حيوان الكنغر وطائر "الايمو" وشجره "الوتل الذهبيه" شعاراً لها كرمز للمملكه الحيوانيه والنباتيه الاستراليه.

اسباب تجعلك تختار الدراسه في استراليا

  • تعد استراليا من افضل الدول للعيش فيها حسب تقييم الامم المتحده بناء على الانجازات العلميه، الوضع الاقتصادي للافراد، ومتوسط الدخل القومي للفرد.
  • ارتفاع مستوى النظام التعليمي في استراليا ونوعيته بالاضافه الى ذلك تعتبراستراليا من البلدان ذات التكاليف المنخفضه مقارنه بالدول الاخرى.
  • الشهادات العلميه في استراليا لمختلف المراحل الدراسيه (بكالوريوس، ماجستير، دكتوراه ) معتمده دوليا وعالميا لمختلف التخصصات العلميه والادبيه والتقنيه .
  • يتم توفير فرص عمل للطلاب من حمله الشهاده الاستراليه بنسبه كبيره .
  • بلد امنه تماما داخليا وعلى مستوى الدول ايضا، حيث يتم ضمان حقوق الطلاب الدوليين بشكل خاص وتوفير كل سبل العيش الامن والمستقر لاتمام دراستهم وحياتهم الاجتماعيه.
  • تعد استراليا بلد التنوع الحضاري وذلك لاستقبالها اعداد كبيره من المهاجرين مما يسهم في توثيق التواصل بين الافراد.
  • تعد استراليا من اكثر البلدان ترحيبا بالطلاب من كافه الفئات والجنسيات حيث تقوم بدعم الطلاب الدوليين والاهتمام بهم بعده طرق.

البرامج الاكاديميه في نيوزيلندا

لماذا نيوزيلندا

نيوزيلندا من اكثر البلدان تميزا بالطبيعه الخلابه والمناظر الاسره للعقل, كما انها دوله نشطه من حيث تعدد الفعاليات والانشطه الرياضيه بالاضافه الى ان نيوزيلندا موقع مثالي لتلقي التعليم حيث ان عدد الطلاب الدوليين فيها يصل الى 20 الف طالب من مختلف البلدان الاوروبيه والعربيه كما انها توفر العديد من البرامج التعليميه في مختلف التخصصات العلميه والادبيه والفنيه .

ايجابيات الدراسه في نيوزلندا

  • تتميز نيوزيلندا بانها دوله امنه للسياح والطلاب الدوليين كما لنها تقدم العديد من البرامج التعليميه ذات الجوده العاليه للطلاب الدوليين من مختلف ارجاء العالم .
  • تتميز نيوزيلندا بانها بلد مضياف لكافه الجنسيات من مختلف الحضارات والبلدان العربيه والاوروبيه .
  • تقوم نيوزيلندا بتوفير العديد من الخدمات التعليميه للطلاب الدوليين كما انها تقوم بتوفير التقنيات العاليه في مجال التعليم، وتعتبرنيوزيلندا بلد مواكبه لتطورات العصر والتكنولوجيا في مجالات البحوث العلميه والتعليم العالي .
  • تعتبر الشهادات العلميه من الجامعات النيوزيلنديه معترف بها عالميا ودوليا والتعليم فيها ذو جوده عاليه لذلك يعتبر التعليم في نيوزيلندا فرصه وتجربه رائعه يخوضها الطالب الدولي.
  • تقوم نيوزيلندا بتوفير كافه الخدمات والدعم للطلاب الدوليين وتساعدهم الجهات والهيئات المختصه على الانخراط مع المجتمع النيوزيلندي بشكل سهل وممتع من خلال النشاطات المخصصه للطلاب الدوليين لكي يحصلوا على فتره تعليميه وترفيهيه ممتعه في نيوزيلندا.
  • تعتبر اللغه الانجليزيه هي اللغه الرسميه للمجتمع النيوزيلندي, وتتوفر عده معاهد وبرامج تعليميه في نيوزيلندا لاتقان اللغه وتعلمها بسرعه, كما تتميز نيوزيلندا بتنوع التخصصات العلميه المتاحه للطلاب الدوليين.
  • تقوم المعاهد في نيوزيلندا بترتيب نشاطات اجتماعيه ورياضيه مختلفه ومتنوعه ليقوم الطالب بقضاء وقت ممتع اثناء فتره الدراسه ومن هذه النشاطات (السباحه, الجولف, كره المضرب, الابحار, الصيد , التزلج على الماء والجليد) ويتم ممارسه هذه النشاطات على مدار العام وذلك لاعتدال المناخ في نيوزيلندا.
  • توفر نيوزيلندا امكانيه التنقل المباشر بين دول العالم مما يساعد الطالب على امكانيه الوصول لها بشكل سريع وسلس.

البرامج الاكاديميه في المانيا

لماذا المانيا

تعرف المانيا بقوتها الاقتصاديه وامتزاج الحضارات المختلفه فيها. تعتبر المانيا ثالث اقوى دوله اقتصاديا نظرا لاستقرار اقتصادها، وتعد المانيا بلد عريق يجمع بين اصاله الماضي والحاضر. والمانيا بلد مرغوب من قبل الطلاب الدوليين من جميع انحاء العالم وهي ثالث اهم بلد بعد امريكا وبريطانيا بالنسبه للطلاب الدوليين.

ايجابيات الدراسه في الجامعات والمعاهد الالمانيه

  • تعد الدراسه في المانيا شبه مجانيه
  • تقع المانيا في المرتبه الثالثه بعد امريكا وبريطانيا من حيث عدد الطلبه الاجانب مما يجعلها من اكثر دول العالم جذبا للطلاب الدوليين.
  • تقع المانيا في المرتبه الثالثه على الصعيد العالمي من حيث عدد بحوث الدكتوراه.
  • تتميز المانيا باهتمامها بالطلاب الدوليين حيث تقدم لهم كافه التسهيلات والمساعدات وهناك بعض المدن يكون فيها التنقل مجاني او شبه مجاني. وتقوم الجامعات الالمانيه بتقديم عروض خاصه للطلاب كاشتراك الانترنت والجوال والسكن وغيره.
  • يمكن للطالب المقيم في المانيا ان يقوم بالعمل الى جانب الدراسه، على ان يحدد بمده لا تزيد عن 90 يوما ‏بالسنه الدراسيه ، وليس هناك شروط بالنسبه لطبيعه العمل في المانيا، كما وان الطلاب الدوليين معفون من ضريبه العمل .
  • يمكن للطلاب دراسه العديد من التخصصات باللغه الإنجليزيه في الجامعات والمعاهد الالمانيه.
  • تعتبر المانيا من اكثر الدول حداثه وابتكارا في القطاعات العلميه.
  • تتميز الجامعات الالمانيه بجوده التعليم والعلوم والبحث العلمي، فهناك ما يزيد عن 370 مؤسسه للتعليم العالي بين جامعه ومعهد تخصصي.
  • تقع المانيا في المرتبه الاولى بين الدول الاوروبيه في تسجيل براءات الاختراع.

البرامج الاكاديميه في بولندا

لماذا بولندا

تقع بولندا في قلب اوروبا، وتتميز بطبيعتها الخلابه والاجواء الجميله ويعتبر الشعب البولندي شعب منفتح ومضياف، وهناك العديد من الاماكن السياحيه الجميله والمدن العريقه، وتعتبر جامعات بولندا من افضل جامعات اوروبا اذ يوفر النظام التعليمي البولندي خدمات عاليه الجوده، ويثبت ذلك النجاح الذي يحظى به خريجي الجامعات البولنديه العاملين في مختلف الوظائف في كافه انحاء العالم ويتزايد عدد الطلاب العرب في الجامعات البولنديه حيث تعتبر جامعاتها الاقل تكلفه بين دول الاتحاد الاوروبي بالنسبه لتكاليف الدراسه و المعيشه.

ايجابيات الدراسه في بولندا

  • تدني الرسوم الدراسيه في بولندا مقارنه بالدول الاخرى في جميع التخصصات والدرجات العلميه كما وان تكاليف المعيشه في بولندا منخفضه كذلك.
  • سهوله الحصول على القبول في الجامعات البولنديه لدراسه تخصصات الطب العام، وطب الاسنان، والصيدله، والهندسات مثل هندسه الذره وغيرها من التخصصات.
  • سهوله الحصول على القبول في الجامعات البولنديه للدراسات العليا - الماجستير والدكتوراه في جميع التخصصات
  • اجراءات الفيزا البولنديه سهله لطلاب دول الخليج وجميع الدول العربيه الاخرى، ويستطيع الطالب الحصول على فيزا (شنغن) والتي تمكنه من التنقل بين بلدان الإتحاد الاوروبي دون الحاجه لتاشيرة اضافيه.
  • يمكن للطالب الذي يدرس في بولندا العمل بشكل قانوني.
  • امكانيه الدراسه باللغه الإنجليزيه في الجامعات البولنديه.

البرامج الاكاديميه في ماليزيا

لماذا ماليزيا

تعد ماليزيا بلدا سياحيا ووجهه دراسيه مرموقه لجميع الطلاب من مختلف البلدان العربيه والاجنبيه حيث انها توفر فرص تعليميه كثيره للطلاب كما ان عاصمتها الشهيره كوالالمبور تعد مركز تكنولوجي متقدم في قطاعي الاعمال والتجاره كما ان ماليزيا تضم مزارات سياحيه عديده للسياح.

تزايدت اعداد الطلبه العرب المتوجهين لماليزيا كوجهه دراسيه, فهي تقوم باتباع سياسات تشجيعيه لزياده عدد الطلاب فيها من خلال توفير برامج تعليميه عديده تقدم للطلاب الدوليين من كافه انحاء العالم من خلال تقديم تسهيلات وخصومات كبيره, كما ان الدراسه في ماليزيا ذات جوده عاليه على مستوى العالم بالاضافه الى ان تكاليف المعيشه في ماليزيا منخفضه مقارنه مع الدول الاخرى .

ايجابيات الدراسه في ماليزيا

تمتاز ماليزيا بالنوعيه التعليميه المرتفعه على مستوى الدول وذلك لمتابعه امورالتعليم من قبل وزاره التعليم العالي وهيئات التقييم والسيطره والهيئات التشريعيه للمحافظه على مستوى التعليم ونوعيته فيها.

تعد اللغه الإنجليزيه هي اللغه الرسميه في الجامعات والمؤسسات التعليميه الماليزيه .

تعد تكاليف المعيشه والدراسه في ماليزيا منافسه ومنخفضه بالنسبه للدول الاخرى ولذلك تعد الخيار الاول للطلاب العرب .

تمتاز اجراءات تحصيل القبولات الجامعيه من الجامعات والكليات والمعاهد الماليزيه بسهوله اجراءاتها كما تتعدد الخيارات امام الطالب وذلك لكثره الجامعات والكليات الماليزيه المتاحه امامه.

يتشابه طقس ماليزيا مع طقس الشرق الاوسط ،تعد ماليزيا دوله اسلاميه ذات طابع سلمي مع مختلف الاديان والاعراق وتمتاز بتاريخ جميل وعريق على مر السنين. سهوله اجراءات الهجره الى ماليزيا بحيث تمكن الطالب من الدخول للمؤسسات التعليميه من دون اجراءات معقده. تعتبر ماليزيا مستقره اقتصاديا وسياسيا وبلد امنه تمتاز بانخفاض معدلات الجريمه فيها، وتتوفر في ماليزيا جميع الماكولات النباتيه والاكل الحلال والوجبات الغربيه ، وتمتاز البنيه التحتيه للتنقلات في ماليزيا بسهولتها وتوفرها لجميع الاماكن و تواجد العديد من المدارس العربيه في ماليزيا والتي تضم الالاف من الطلاب العرب.

قدم طلبك الآن!
الاسم*
رقم الجوال*
البريد الالكتروني*
مكان الاقامه*
نوع الخدمة المطلوبة:*
المكتب الاقرب لك*
كيف سمعت عنا*
الهاتف الموحد لعملاء السعوديه
اتصل 920009296